* اسم الباحث:

د. السعيد جمال عثمان ود. أحمد أحمد بكر

* عنوان البحث:

فاعلية بعض أساليب التعليم لتنمية التفكير الابتكارى والتحصيل لدى طلاب

كلية التربية بجامعة الأزهر في مادة الوسائل التعليمية

* بيانات النشر:

المؤتمر العلمي السادس. " التربية العلمية وثقافة المجتمع "، الجمعية المصرية للتربية العلمية. يوليو 2002.

* مشكلة الدراسة :

تم صياغة مشكلة الدراسة في التساؤلات الآتية :

ما فاعلية استخدام كل من أسلوب ( استمع – فكر – شارك ) والكلمات الاستفهامية على تنمية الفكر الابتكاري والتحصيل الدراسي لدى طلاب كلية التربية بجامعة الأزهر في مادة الوسائل التعليمية ويتفرع من هذا التساؤلات التالية :

1- ما فاعلية استخدام أسلوب ( استمع – فكر – شارك ) في تعليم مادة الوسائل على تحصيل طلاب المجموعة الأولى ؟

2- ما فاعلية استخدام أسلوب ( الكلمات الاستفهامية ) في تعليم مادة الوسائل التعليمية على تحصيل طلاب المجموعة التجريبية الثانية ؟

3- هل توجد فروق دالة إحصائية بين تعلم أسلوب ( استمع – فكر – شارك ) واستخدام أسلوب الكلمات الاستفهامية في تحصيل مادة الوسائل التعليمية لطلاب المجموعتين التجريبيتين الأولى والثانية ؟

4- ما فاعلية استخدام أسلوب ( استمع – فكر – شارك ) في تعليم مادة الوسائل التعليمية على تنمية التفكير الابتكاري لدى طلاب المجموعة التجريبية الأولى ؟

5- ما فاعلية استخدام أسلوب الكلمات الاستفهامية في تعليم مادة الوسائل التعليمية على تنمية التفكير الابتكاري لدى طلاب المجموعة التجريبية الثانية ؟

6- هل توجد فروق دالة إحصائية بين تعليم أسلوب ( استمع – فكر – شارك ) واستخدام أسلوب الكلمات الاستفهامية في تنمية التفكير الابتكاري من خلال مادة الوسائل التعليمية لدى طلاب المجموعة التجريبية الأولى والثانية ؟

* أهمية الدراسة :

1- تعرف مدى تأثير أسلوبين من أساليب التعليم في تنمية التفكير الابتكاري والتحصيل الدراسي في مادة الوسائل التعليمية وهما أسلوب ( استمع – فكر – شارك ) وأسلوب الكلمات الاستفهامية حتى يمكن الاستعانة بها في تطوير الأداء المهني للطلاب والمعلمين .

2- قد تفيد هذه الدراسة في تبنى أعضاء هيئة التدريس هذين الأسلوبين في تعليمهم لمادة الوسائل التعليمية أو لبعض المواد الأخرى ذات الطبيعة العلمية .

3- قد تلفت انتباه المهتمين بمجال المناهج وطرق التدريس إلى ضرورة إعادة النظر في الطرق والأساليب المستخدمة في التدريس مما يجعلها تنعكس على تنمية التفكير الابتكاري لدى الطلاب .

4- قد تفيد نتائج هذه الدراسة في عقد دورات تدريبية وورش العمل لاكتساب المعلمين مهارات استخدام الوسائل التعليمية والتعامل معها والاستفادة منها بصورة أفضل .

5- تقديم اختبار لقياس التفكير الابتكاري في مادة الوسائل التعليمية كإضافة لأدوات التقويم .

6- تقديم اختبار تحصيلي لقياس التحصيل في مادة الوسائل التعليمية .

* حدود البحث :

تلتزم الدراسة الحالية بالحدود التالية :

1- عينة من طلاب الفرقة الثالثة بكلية التربية بتفهنا الأشراف جامعة الأزهر شعبة اللغة الإنجليزية .

2- الاقتصار على تجريب أسلوبين من أساليب التعليم هما أسلوب إشارة التفكير ( استمع – فكر – شارك ) وأسلوب الكلمات الاستفهامية في تنمية التحصيل وتنمية التفكير الابتكاري من خلال مادة الوسائل التعليمية بالإضافة إلى الأسلوب المضاد .

3- الفترة الزمنية لتدريب المواد المعالجة هي الفصل الدراسي الثاني بالعام الجامعي2001ـ2002.

4- يتولى الباحثان تقديم المواد المعالجة التجريبية بنفسيهما .

* نتائج البحث:

في ضوء ما تم التوصل إليه من نتائج وعرضها وتفسيرها يمكن استخلاص الآتي :

1- أن استخدام أسلوب ( استمع – فكر – شارك ) والكلمات الاستفهامية لها تأثير إيجابي وذو فاعلية في زيادة التحصيل الدراسي لدى أفراد المجموعتين التجريبيتين الأولى والثانية .

2- أن استخدام أسلوب ( استمع – فكر – شارك ) كان أكثر فاعلية من استخدام أسلوب الكلمات الاستفهامية في زيادة التحصيل الدراسي لدى أفراد المجموعتين التجريبيتين .

3- أن استخدام أسلوب ( استمع – فكر – شارك ) والكلمات الاستفهامية لها تأثير إيجابي وذو فاعلية في تنمية التفكير الابتكاري في مادة الوسائل التعليمية لدى الطلاب المعلمين أفراد المجموعتين التجريبيتين الأولى والثانية .

4- عدم وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي درجات المجموعتين التجريبيتين الأولى والثانية في تنمية التفكير الابتكاري مما يشير إلى أن الأسلوبين لهما نفس التأثير والفاعلية .

* توصيات ومقترحات الدراسة :

1- زيادة عدد الساعات التدريسية العملية والنظرية المقررة لتدريس مادة الوسائل التعليمية من خلال تعديل اللوائح الخاصة بذلك لإتاحة الفرصة أمام المتعلمين للتدريب على استخدام الأجهزة التعليمية وصقل معلوماتهم .

2- الاهتمام باستخدام الأساليب التي تثير تفكير الطالب وتجعله يكتشف المعلومات بنفسه وتساعده على عمليات الابتكار .

3- توفير الخبرات والفرص التي تساعد الطالب على اكتساب حصيلة واسعة من المعاني والمفاهيم وتقديم المشكلات التي تثير تفكيره وتعاونه على التوصل للحل .

4- أن تنمى لدى المعلم القدرة على كيفية تنمية التفكير الابتكاري وتعزيزه داخل الدراسة من خلال البرامج المقدمة له .

5- تمكين الطلاب على التعرف على ما لديهم من قدرات وتوجيههم نحو الإفادة منها .

6- الاهتمام بتدريب الطلاب على تصميم الوسائل التعليمية البسيطة من خلال تنمية القدرة على إنتاج الأفكار المبتكرة .

7- يجب أن يهتم أعضاء هيئة التدريس باختيار المحتوى الدراسي الذي يسهم مع استخدام الأساليب الجديدة في تنمية التفكير الابتكاري .

8- توفير الإمكانات والوسائل التكنولوجية الحديثة لاستخدامها بصورة أوسع في كليات إعداد المعلمين مما يسهم في توفير تغذية راجعة فورية للمتعلمين .

9- الاهتمام باكتساب الطلاب المعلمين القدرة على استخدام أساليب تدريسية جديدة تسهم في زيادة التحصيل وتنمية التفكير الابتكاري .

10-   إقامة دورات تدريبية للمعلمين الحاليين لتدريبهم على كيفية تشجيع التلاميذ على البحث والاستكشاف وإبداء الرأي وحرية التعبير .

۩ الهي : لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ۩
۩ 
الحمد لله وحده : عدد خلقه ، وزنة عرشه ، ومداد كلماته ، ورضا نفسه  ۩
يا ربي رضاك وعفوك، ومحبة حبيبك ومصطفاك الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم من وراء الجهد والقصد ،
فتقبله خالصاً لوجهك الكريم
**********
د / يسري مصطفى السيد

  Webstyle produced NavBar

 جميع الحقوق محفوظة للتربوي الإسلامي العربي د. يسري مصطفى © 2007 م